أسبوع السيارات الفارهة ينطلق في مصر

أسبوع حافل بالأحداث الفارهة يمر على قطاع السيارات في مصر ، بدأ بدعوة من رجل الأعمال هشام عز العرب لحضور حفل إطلاق السيارة الفارهة LOTUS ELETRE أقوى وأسرع سيارة suv فارهة كهربائية بالكامل وفقا للبيانات المعلنة عن السيارة .

شهد حفل الإطلاق حضور السفير البريطاني في القاهرة ، والحقيقة أنه خطف أنظار الحضور بسبب طلاقته في بعض التعابير باللغة المصرية ، وخفة دمه ، إضافة إلى معلوماته عن الطرق المصرية التي إنتزعت الضحكات من الحضور .

بهذا الإطلاق يظل رجل الأعمال هشام عز العرب هو راعي السيارات الفارهة في مصر ، لا يدخر جهدا في إفتتاح صالات عرض ومراكز خدمة جديدة مستثمرا مئات الملايين من الجنيهات في وقت قصير وظروف ليست هي بالأفضل في سوق السيارات المصري ، ولكن إصراره على المضي قدما في خططه يعطينا الأمل بأن غدا أفضل إن شاء الله .

___________________________________

بعدها بأيام قليلة تأتينا مكالمة هاتفية من شركة إكسيد EXEED الصينية ، والتي أعلنت ” ناتكو ” وكيلا لها في القاهرة في وقت سابق ، لدعوتنا لحضور مؤتمر عبر تقنية الفيديو كونفرانس مع المسئولين في الشركة الصينية ، بداية كنت أعتقد أن المؤتمر يشمل عدد من الصحفيين ، ولكنني فوجئت بهم يقابلونني وحيدا ، فتذكرت وقتها مقولة الفنان محمد سعد في أحد أفلامه ( وأنا هحارب لوحدي ولا إيه )
بدأ المؤتمر بعرض تقديمي عن السيارة إكسيد ورحلتها من الصين إلى دول العالم وإستعراض لأبرز طرازاتها ومميزاتها وعرض بعض الصور لصالات العرض الخاصة بها في العديد من الدول العربية والأوربية ، ولا أخفيكم سرا أن الشركة تنتهج نفس نهج الشركات الكبرى المتخصصة في السيارات الفارهة في كل شيء

وحان وقت السؤال ، فكان سؤالي الوحيد : أنتم تصنعون سيارات فارهة ، ولدينا في مصر BMW و مرسيدس ، فماذا ستقدمون لنا لنشتري منكم ؟ ، ولا أدري هل كنت قاسيا في سؤالي أم كان منطقيا

على العموم سننشر لكم الإجابة في تقرير عن خطط إكسيد EXEED للسوق المصري قريبا .. فتابعونا .

______________________________________

وخير الختام لما أسميته أسبوع السيارات الفارهة في مصر  كان حفلا ضخما في مكان عريق ، لم تنظم شركة سيارات حدثا فيه من قبل ، تكاليف كبيرة تليق بعلامة فارهة كبيرة بحجم ومكانة BMW  ، تم تقديم الجيل الثامن من الفئة الخامسة للسيارة BMW بفئتيها الكهربائية والبنزين في حضن هرم الملك زوسر بمنطقة سقارة الأثرية .

والحقيقة لم تبخل ” جلوبال أوتو ” على حفل الإطلاق ، فقد نصبت حفلا وثقته الكاميرات وسوف تخلده ذاكرة الصحفيين ، وبعد تقديم جميل ووافي للسيارة من السيد محمد قنديل – الرئيس التنفيذي لمجموعة جلوبال أوتو ، إنتشر فريق التسويق بقيادة مهاب أحمد – مدير قطاع التسويق – داخل أرجاء الحفل للإجابة على أي تساؤلات قد يطرحها الحضور يما يخص السيارة ولكن كان هناك أمرا مثيرا للإهتمام والإحترام أردت أن أدونه في مقالي :

في حوار جانبي شهدته وعدد قليل من زملائي من الحضور ، أثنى ” قنديل ” بقوة على المجهود الذي بذله مهاب أحمد ، وفريقة من قطاع التسويق ليخرج الحفل بهذا المنظر الجميل ، مؤكدا أنه يثق في قدراته منذ اليوم الأول ، وهي كلمات نادرا ما تخرج من مديرا أو مالك لأي علامة أو شركة في عصرنا هذا ، ولكن كلمات السيد محمد قنديل عبرت بإيجاز عن معدنه النادر ومستوى إدارة BMW من الداخل والتي لا يستطيع أن يشكك أحدا في قدرتها على التطور والإرتقاء بالعلامة لأبعد الحدود .

في النهاية لا يسعنا إلا أن نشكر الجميع على حسن الإستقبال ونتمنى لهم التوفيق فيما هو قادم

خالد رجائي

رئيس التحرير 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى