اندماج تاريخي بين “د.جريش” و”هاي جلاس” من خلال شراكة استراتيجية

قامت شركة الزجاج الرائدة والشهيرة بالتزامها بأعلى معايير الجودة، وهي شركة د.جريش، بإبرام شراكة استراتيجية من خلال صفقة اندماج مع شركة هاي جلاس، هذه الخطوة من شأنها أن تعزز من فرص النمو والتوسع للشركتين على الصعيدين المحلي والعالمي.

هذا التحالف الاستراتيجي بين شركتي الزجاج الرائدتين يوفر للعملاء منتجات وخدمات زجاجية متطورة، مع الالتزام المستمر بأعلى معايير الجودة التي تشتهر بها شركة د.جريش، كما سيساعد هذا الاندماج على تعزيز الوضع التنافسي للشركتين في السوق المحلي والدولي.

شركات د.جريش

من جانبه صرح المهندس شهير جريش، العضو المنتدب لمجموعة شركات د.جريش، أن هذه الخطوة الاستراتيجية تهدف إلى تعزيز الإنتاج والقوى العاملة للشركة.

وأوضح جريش أن الاندماج مع شركة هاي جلاس سيؤدي إلى زيادة الإنتاج بمقدار كبير يبلغ 150 ألف متر مربع سنويًا، بالإضافة إلى ذلك، سيتم زيادة القوى العاملة لديهم بـ100 عامل ماهر إضافي.

المهندس شهير جريش

هذه الخطوات من شأنها تعزيز القدرات الإنتاجية والموارد البشرية للمجموعة، مما يسهم في تعزيز موقعها التنافسي في السوق والتوسع في عملياتها على المستويين المحلي والعالمي.

وفيما يتعلق بتسليط الضوء على أهمية هذا الدمج، أكد المهندس شهير جريش على الإضافة القيّمة لمنتجات شركة هاي جلاس في تصنيع زجاج السيارات الخلفي والجانبي ونوافذ السقف إلى مجموعة منتجات د.جريش المتنوعة، والتي تضم أيضًا منتجات عالية التكنولوجيا مثل الزجاج العازل للحرارة والزجاج المانع للصوت.

يهدف هذا التعاون المتبادل إلى الارتقاء بجودة المنتجات من خلال الاستفادة من التكنولوجيا والخبرة المتميزة لدي مجموعه شركات د. جريش، والاستفادة من قاعدة عملاء مشتركة كبيرة لتوفير مجموعة أكبر وأكثر تنوعاً من الخدمات والحلول.

وتعليقاً على الصفقة، أعربت هبة صقر الرئيس التنفيذي لشركة هاي جلاس عن تحمسها الشديد لهذا الدمج مع أهم شركه في صناعة الزجاج في الشرق الأوسط وصرّحت: “أنني على ثقة أنه بفضل قيادة شركة د.جريش وخبرتها في هذا القطاع بالإضافة إلى التقنيات والامكانيات التي تدعم بها خطوط الإنتاج ، سيتم خلق العديد من الفرص لمنتجاتنا للتوسع والوصول  إلى الأسواق العالمية ومصنعي السيارات حول العالم”.

هبة صقر الرئيس التنفيذي لشركة هاي جلاس

وسلط المهندس شهير جريش الضوء على أهمية قطاع صناعة الزجاج وصادرات مصر من الزجاج، والتي ارتفعت إلى 608.57 مليون دولار أمريكي في عام 2023، مما يجعل الصناعة شريكاً فاعلاً في نمو الاقتصاد المحلي ومصدرًا حيويًا لرفع احتياطيات البلاد من النقد الأجنبي، مما يؤكد علي اهميه هذا القطاع وقدرته علي احداث اثر إيجابي في النمو للاقتصاد المحلي، كما ورد في قاعدة بيانات الأمم المتحدة COMTRADE بشأن التجارة الدولية.

شركة هاي جلاس

وقد استطاعت شركة هاي جلاس، عبر عشر سنوات من الخبرة، أن تتفوق في تصنيع زجاج السيارات والواجهات وفقًا للمعايير الدولية، كما استطاعت الحصول على شهادة IATF الدولية مما يؤكد التزام الشركة بمعايير الجودة العالمية والتميز من خلال التكنولوجيا المتطورة.

يشار إلى أن الدكتور مجدي جريش، المؤسس وصاحب الرؤية لشركة د. جريش، هو من أسس أول مصنع للزجاج للشركة في عام 1985، وقد استطاعت الشركة على مدى الثلاث السنوات الماضية، تحقيق مبيعات استثنائية بأرتفاع 30% ، و29% ، و15% في الأعوام 2021 و2022 و2023 على التوالي، مما يدل على معدل نمو كبير.

وتصدر شركة د. جريش إلى أكثر من 40 دولة في جميع أنحاء أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا وأمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية، بمتوسط نسبة تصدير تبلغ 30% من إجمالي إنتاجها.

كما تسعى الشركة الى التوسع في الصادرات من خلال فتح أسواق جديدة، حيث يشكل زجاج السيارات ما يقرب من 50% من إجمالي مبيعات الشركة، وتعمل الشركة بطاقة شهرية تبلغ 150,000 متر مربع من زجاج السيارات، وانتاج حوالي 5000 نوع مختلف من زجاج السيارات.

ودعمًا لتوجه الدولة في توطين صناعة السيارات اتخذت مجموعة شركات د.جريش حزمة من الإجراءات الاستباقية لتغطيه احتياجات الصناعة في الفترة القادمة ومنها هذا الدمج محل الإعلان عنه.

وانطلاقا من اهتمامها بالتوسع الاستراتيجي على المستوى المحلي، تدير شركة د. جريش 86 مركز توزيع وتركيب، كما تسيطرعلى 80% من سوق خدمات ما بعد البيع من خلال نظام الامتياز التجاري الخاص بها.

كما توفر شركة د. جريش فرص عمل لحوالي 1750 موظفًا ، حيث أنشأت الشركة العديد من المصانع علي احدث طراز كل منها مجهز بتقنيات حديثه للإنتاج وأنظمة مراقبة الجودة لتلبية المتطلبات المتطورة للصناعة في الفترة القادمة مع خطط طموحة لمزيد من التوسع، ومن خلال الالتزام بأعلى المعايير الدولية، استطاعت الحصول على شهادات الجودة التالية : ISO 9001:2015، وISO 14001:2016، وISO 45001:2018، وBIQS، وIATF 16949:2016.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى