“ستيلانتس” تصدر تحديثاً لحل مشكلة في كاميرات الرؤية الخلفية لـ 1.16 مليون سيارة يزيد من خطر وقوع الحوادث

تعمل شركة “ستيلانتس” الشركة الأم لكرايسلر للسيارات، على تحديث أنظمة تشغيل 1.16 مليون مركبة في قارة أمريكا الشمالية؛ بسبب وجود مشكلة تعيق كاميرات الرؤية الخلفية من عرض الصور، الأمر الذي يرفع مخاطر تعرض السيارات للحوادث.

ستيلانتيس
  • شركة “ستيلانتس” هي شركة مصنعة للسيارات تعمل على تحديث أنظمة تشغيل في 1.16 مليون مركبة في أمريكا الشمالية.
  • المشكلة التي تم اكتشافها هي في كاميرات الرؤية الخلفية في هذه المركبات، والتي قد تعيق رؤية السائق للخلف.
  • هذا الأمر يزيد من مخاطر تعرض هذه المركبات لحوادث مرورية، حيث أن ضعف الرؤية الخلفية قد يؤدي إلى وقوع تصادمات.
  • لذلك تقوم شركة “ستيلانتس” بإجراء عملية تحديث لأنظمة تشغيل هذه المركبات لمعالجة مشكلة كاميرات الرؤية الخلفية وتحسين السلامة المرورية.

تحديث أنظمة تشغيل سيارات ستيلانتس

وقالت شركة ستيلانتس المالكة لعلامة “كرايسلر” التجارية إن هي المسؤولة عن هذا التحديث البرمجي عن بُعد، موضحة بعض النقاط:

  • التحديث/الاستدعاء يشمل إصدارات محددة من طرازات “دودج دورينجو”، “كرايسلر باسيفيكا”، “جيب جراند شيروكي إل”، وطرازات مختلفة من “دودج رام”.
  • إجمالي عدد المركبات التي تشملها هذه عملية التحديث هو 1.033 مليون في الولايات المتحدة و126 ألف في كندا.
  • الشركة أكدت أنها لم تتلق أي بلاغات عن إصابات أو حوادث مرتبطة بهذه المشكلة في كاميرات الرؤية الخلفية.
  • هذا التحديث عن بُعد يهدف إلى معالجة المشكلة وتحسين السلامة قبل وقوع أي حوادث محتملة.
  • يتم حل المشكلة عن بعد عبر تحديث البرنامج من خلال شاشات عرض المعلومات بالسيارات.
  • سيظهر طلب على شاشات الوسائط في المركبات المشمولة للمستخدمين لقبول التحديث البرمجي.
  • أكدت الشركة المصنعة “ستيلانتيس” أنها قد نفذت هذا التحديث بالفعل في أكثر من 735,000 مركبة.
  • الشركة أكدت أيضًا أنها ليست على علم بأي إصابات أو حوادث متعلقة بهذه المشكلة في كاميرات الرؤية الخلفية.

ووفقًا لإدارة سلامة المرور على الطرق السريعة الأمريكية، أنه برامج الراديو في هذه المركبات قد تمنع عرض صور الرؤية الخلفية بشكل مناسب.

السبب في مشكلة الكاميرا الخلفية لـ سيارات ستيلانتس

يبدو أن شركة “ستيلانتس” لم تقدم تفسيرًا واضحًا للسبب الكامن وراء هذه المشكلة في كاميرات الرؤية الخلفية للمركبات المتأثرة في بياناتها الصحفية أو التحديثات الرسمية.

ومن المحتمل أن تكون هناك مشكلة في البرمجيات أو التكامل الإلكتروني التي تؤثر على عرض صور الرؤية الخلفية بشكل مناسب، لكن الشركة لم تقدم تفاصيل محددة عن طبيعة المشكلة التقنية.

ستيلانتيس

الموقف المتوقع لشركة ستيلانتس

إنه من المحتمل أن تصدر الشركة المصنعة “ستيلانتس” تحديثات أو بيانات صحفية إضافية حول هذه المشكلة في المستقبل القريب، وذلك لعدة أسباب:

  • نظرًا لأنها قامت بتحديث البرنامج في أكثر من 735,000 مركبة، فإنها ستكون على الأرجح مدفوعة للتواصل بشكل أكثر تفصيلاً مع عملائها وجمهورها.
  • كون الشركة لم تكن على علم بأي إصابات أو حوادث متعلقة بهذه المشكلة، فإنها قد ترغب في التأكد من سلامة العملاء وتقديم المزيد من التوضيحات.
  • إدارة سلامة المرور على الطرق السريعة الأمريكية قد تطلب منها المزيد من المعلومات والتفاصيل حول هذه المسألة.
ستيلانتيس

نصائح ستيلانتس للمستخدمين

حتى الآن، لم تصدر الشركة أي إرشادات أو توصيات محددة لمالكي المركبات المتأثرة بشأن هذه المشكلة في كاميرات الرؤية الخلفية، ربما كانت الشركة تعمل على إصلاح المشكلة في الخلفية دون الحاجة إلى توجيهات للمستخدمين.

مع ذلك، إذا كان هناك أي مخاطر سلامة محتملة مرتبطة بهذه المشكلة، فمن المتوقع أن تصدر الشركة المصنعة تحذيرات وتوصيات واضحة للمستخدمين في المستقبل القريب.

شركة ستيلانتس

ستيلانتس هي شركة سيارات متعددة الجنسيات كبيرة تم تشكيلها في يناير 2021 من خلال اندماج فيات كرايسلر والشركة الفرنسية PSA. وهي الآن رابع أكبر مصنع للسيارات في العالم، واتخذت من أمستردام عاصمة هولندا مقراً لها.

بالنظر إلى حجم وتنوع أعمال ستيلانتس من المتوقع أنها قد تواجه تحديات تقنية من وقت لآخر في مختلف موديلات سياراتها.

يتمثل النشاط الرئيسي للشركة في تصميم وتطوير وتصنيع وبيع السيارات لستة عشر علامة تجارية، وبذلك تكون المجموعة رابع أكبر مصنع للسيارات في العالم من حيث السيارات المُباعة.

يُستخدم اسم ستيلانتس حصريًا للتعريف بكيان الشركة، بينما تظل أسماء العلامات التجارية للمجموعة وشعاراتها بدون تغيير.

توظف ستيلانتس 300 ألف موظف، وتتواجد في أكثر من 130 دولة ومرافق تصنيع في 30 دولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى